معلومات عامة معلومات عامة
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

فضل صيام عاشوراء


فضل صيام عاشوراء



صيام عاشوراء في السنة النبوية
فضل صيام عاشوراء
باسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف خلق الله و على آله و أصحابه بإحسان إلى يوم الدين أما بعد:
في كل عام من الشهر المحرًم و حلول السنة الهجرية الجديدة تمر علينا مناسبة عظيمة و فضيلة أخلاقية عظمها خير الأنبياء و الرسل محمد صلى الله عليه و سلم , إنها يوم عاشوراء اليوم العاشر من الشهر المحرًم و التي نستقبلها بالصيام لنيل الأجر و الثواب متأسٍيين في ذلك بسنة نبينا الحبيب المصطفى عليه الصلاة و السلام.

صيام عاشوراء في السنة النبوية

لقد سُنً صيامها عند قدوم النبي صلى الله عليه و سلم الى المدينة فرأى اليهود تصومها آنذاك لأنه في يومها نجًى الله بني إسرائيل من عدوهم فكان النبي موسى عليه الصلاة و السلام يصومها كما جاء في الحديث الشريف عن ابن عباس قال: قدم النبي صلى الله عليه و سلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء , فقال :**((ما هذا ؟ , قالوا : هذا يوم صالح , هذا يوم نجًى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى , قال : فأنا أحقٌ بموسى منكم , فصامه و أمر بصيامه **)) أخرجه البخاري. 
و عن أبي موسى رضي الله عنه قال: كان يوم عاشوراء تعدٌه اليهود عيدا , قال النبي: **(( فصوموه أنتم ))** أخرجه البخاري

حكم صيام عاشوراء

صوم عاشوراء ليس فرضا بل من الأمور المستحبة , لقوله صلى الله عليه و سلم :**((هذا يوم عاشوراء و لم يكتب الله عليكم صيامه , و أنا صائم , فمن شاء فليصُم , و من شاء فليفطر))** أخرجه البخاري في باب صيام يوم عاشوراء (1899) , و مسلم في باب صوم يوم عاشوراء (2653) , و مالك في الموطأ (663) , و أحمد في مسنده (16425) , من حديث معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما.
و الاستحباب المفضل عند العلماء هو صيام تاسوعاء و عاشوراء بدليل حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: ** حين صام رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم عاشوراء , و أمر بصيامه , قالوا : يا رسول الله إنه يوم تُعظمه اليهود و النصارى , فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: **(( فإذا كان العام المقبل إن شاء الله صُمنا اليوم التاسع ))** قال فلم يأت العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم . أخرجه مسلم في باب أي يوم يصام في عاشوراء .

و في رواية أخرى قال عليه الصلاة و السلام : **((لَئن بقيتُ الى قابل لأصومنً التاسع ))** أخرجه مسلم في في باب أي يوم يصام في عاشوراء (2667) , و ابن ماجة في باب صيام يوم عاشوراء (1736) , و أحمد في مسنده (3203).
و يجوز كذلك صيامها لوحدها دون اليوم التاسع و هي المرتبة الدنيا من المستحبات , و الإكثار من الصيام في الشهر المحرًم هو من المستحبات لقوله عليه الصلاة و السلام **(( أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرًم , و أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل ))** أخرجه مسلم في باب فضل صوم المحرًم (2755) , و أبو داود في باب صوم المحرًم (2429) , و الترمذي في باب ما جاء في فضل صلاة الليل (438) , و النسائي في قيام الليل و تطوع النهار في باب فضل صلاة الليل (1613), و أحمد في مسنده (8329 ) , من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.

ينبغي علينا كمسلمين أن نصوم التاسع و العاشر للفوز بالدرجة الرفيعة في فضيلة الاستحباب لصيامها و تأسيًَا بما أثبته و أقرًه أهل العلم , فعن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : **(( صوموا يوم عاشوراء , و خالفوا فيه اليهود , صوموا قبله يوما أو بعده يوما ))**. أخرجه الطحاوي , و البيهقي  و صححه الألباني.

ثواب صيام عاشوراء

فضلها كبير على كل مسلم , إذ أنها تكفٍرُ ذنوب السنة الماضية مصداقا لقوله صلى الله عليه و سلم : **(( صيام يوم عاشوراء , أحتسب على الله أن يكفٍر السنة التي قبله ))** أخرجه مسلم في باب استحباب صيام ثلاثة أيام , و أبو داود في صوم الدهر تطوعا (2425) , و ابن ماجة , و أحمد في مسنده (23290) من حديث أبي قتادة الأنصاري.

قضاء يوم عاشوراء 

إذا تعذر صيامها بعذر المرض أو المشقة فلا قضاء فيها كما قال العلامة الشيخ ابن العثيمين رحمه الله في (الجامع لفتاوي الصيام) إذا مر على الانسان و لو معذورا كالحائض و النفساء أو مرض فالظاهر أنه لا يقضي لأن هذا الصيام خصً بيوم معين , يفوت حكمه بفوات يومه.  فاللهم لا تحرمنا صيامها و ثواب أجرها يا رب العالمين.
اللهم علمنا بما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علما           و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.



التعليقات

>


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعوا موقعنا من هنا

Follow by Email

جميع الحقوق محفوظة

معلومات عامة

2016