معلومات عامة معلومات عامة
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

فضل صلاة البَرْدين

فضل صلاة البَرْدين

فضل صلاة البَرْدين
فضل صلاة البَرْدين

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على خير خلق الله و على آله و أصحابه أجمعين أما بعد:
أخي المسلم أنت تحافظ على جميع أركان الاسلام , تتمنى أن تأتي بركن الحج الى بيت الله لتتم جميع أركانه , إلا أنك ميسور الحال و لا تستطع اليه سبيلا , أبشر صديقي المسلم !؟ عمل يسير و بسيط أوصانا به الحبيب المصطفى يعادل حجة و عمرة .
قال صلى الله عليه و سلم : **من صلى البَردَين دخل الجنة ** متفق عليه
صلاة البردين هي صلاة الفجر و صلاة العصر و من حافظ عليهما في وقتهما جماعةً أدخله الله جنته .و سميت بصلاة البردين لأن صلاتها تقع في وقت البرد عند انجلاء فترة الحر .

صلاة الفجر تعادل حجة و عمرة تامة :

الزيادة في الأجر و الحسنات و أنت في صلاة الفجر , ما عليك إلا الحرص على ما ينفعك في هذا الحديث .
قال النبي صلى الله عليه و سلم : **من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة و عمرة تامة تامة تامة .** رواه الترمذي و حسنة الألباني.

هذا عمل بسيط و يسير تنال به حجة و عمرة تامة قالها ثلاث مرات صلى الله عليه و سلم , تصلي صلاتك جماعة و تبقى في مسجدك ذاكرا لله عز و جل حتى تطلع الشمس ثم تصلي ركعتين و يرجح أنها صلاة الضحى .تنال حجة و عمرة كاملة
فما شاء الله و لا قوة إلا بالله , يقول الله عز وجل ***(( أقمِ الصلاة لِدُلُوكِ الشمس الى غَسقِ الليل و قرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا ))***. من سورة الاسراء.

أمرنا ربنا جل جلاله بإقامة الصلوات كلها ,و خصَّ الله عز وجل صلاة الفجر بشرفه لشهوده لها , فهيّ مشهودة , تشهدها الملائكة في تعاقبهم بالليل و النهار , و يجتمعون في صلاة الصبح و العصر , و يشهدون على صلاة العبد و فيه الحديث الذي يثبت ذلك ,فعن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :** يتعاقبوم فيكم ملائكة بالليل , و ملائكة بالنهار , و يجتمعون في صلاة الصبح و صلاة العصر , ثم يعرج الذين باتوا فيكم , فيسألهم الله , و هو أعلم بهم , كيف تركتم عبادي ؟ فيقولون : تركناهم و هم يصلون , و أتيناهم وهم يصلون ** متفق عليه.

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل، وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر، ثم يعرج الذين باتوا فيكم، فيسألهم الله - وهو أعلم بهم - كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركناهم وهم يصلون، وأتيناهم وهم يصلون» . متفق عليه.

يسألهم الله عز و جل لتأكيد شهادتهم على عباده (تركناهم و هم يصلون , و أتيناهم و هم يصلون) , و هذا دليل على عظم الصلاتين . الصبح و العصر و شرف وقتيهما فمن حافظ عليهما بورك له في رزقه , كما أورد أن الرزق يقسم بعد صلاة الصبح , و أعمال بني آدم ترفع في آخر النهار, فواجب علينا المحافظة بشدة على صلاة الصبح في و قتها و صلاة العصر في وقتها أيضا مصداقا : لقول الله سبحانه و تعالى . ***(( حافظوا على الصلوات و الصلاة الوسطى و قوموا لله قانتين ))*** صدق الله العظيم.

و الصلاة الوسطى هي صلاة العصر باتفاق أهل السنن و رواة الأحاديث الصحيحة لما ثبت عند البخاري و مسلم و غيرهم . من حديث علي رضي الله عنه قال : ** كنا نراها الفجر حتى سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول يم الأحزاب ** شغلونا عن الصلاة الوسطى صلاة العصر ملأ الله أجوافهم و قبورهم نارا **

من فضل صلاة الفجر في وقتها تنال حفظ الله و أمانه و تكون في رعاية المولى سبحانه إذ قال النبي صلى الله عليه و سلم : **من صلى الصبح فهو في ذمّة الله , فلا يطلبنَّكم الله من ذمّته بشيء ,فإن من يطلبه من ذمّته بشيء يدركه, ثم يكبه على وجهه في نار جهنم .** رواه مسلم . بمعنى أنه لا مفر و لا ملجأ لمن يتعرض له بضر أو يؤذيه من وقوعه في عقاب الله (يكبّ على وجهه في نار جهنم).
بطبيعة الحال لا يخفى عنا إخواني و أصدقائي أننا ننال هذا الفضل الكبير و البركة بالالتزام الشديد على صلاة الجماعة فتأمل معي بتدبر في حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم : **من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل و من صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كلّه .*** رواه مسلم وقال أيضا صلى الله عليه و سلم: ** لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس و قبل غروبها ** روا مسلم.

كذلك من فضل صلاة الفجر و صلاة العشاء جماعةً : التبرئة التامة من صفات المنافقين الذين تثقلهم صلاة الصبح لأنها في وقت النوم :**إن أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء و صلاة الفجر, و لو يعلمون ما فيهما لأتوهما و لو حبوًا** متفق عليه.

و من أعظم الفائدة و الفضل الكبير صديقي المسلم بل أعظم من الجنة !؟في صلاة الفجر نعمة الرؤية الى وجه الله سبحانه وتعالى فعن جرير قال : كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه و سلم إذ نظر الى القمر ليلة البدر فقال: أما إنّكم سترون ربكم كما ترون هذا لا تضامون و لا تضاهون في رؤيته , فإن استطعتم أن لا تُغلَبوا على صلاة قبل طلوع الشمس و قبل غروبها فافعلوا , ثم قال: **و سبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس و قبل الغروب** رواه البخاري

و قال أيضا. ** بشّر المشَّائين في الظُّلَم الى المساجد بالنور التام يوم القيامة ** أخرجه أبو داوود و الترمذي و ابن ماجة و صححه الألباني.
إن اكتمال الصفوف في صلاة الفجر و العناية بحضور الصلاة المفروضة في الجماعة في وقتها , و التقرب الى الله و الظفر بمحبته بإتيان النوافل و قيام اللّيل هو اتباع لسنة رسول الله و السير على منهاج و خطى السلف الصالح فتكون لنا العزة و السيادة و قيادة هذا العالم .
اللهم علمنا بما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علما والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته.


التعليقات

>


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعوا موقعنا من هنا

Follow by Email

جميع الحقوق محفوظة

معلومات عامة

2016