معلومات عامة معلومات عامة
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

دعاء حفظ الجوارح


دعاء حفظ الجوارح

من دعاء الرسول صلى الله عليه و سلم
دعاء حفظ الجوارح
باسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على خير خلق الله و بعد:

عن شكَل بن حُمَيد قال: قلت: يا رسول الله ! علمني دعاء أنتفعُ به , قال: **قل: اللهمَّ ! عافني من شرِّ سمعي و بصري , و لساني و قلبي , و شرّ مَنيِّي**.
قال وكيع: منيِّي يعني الزنا و الفجور.
لقد خصّ نبينا حبيبنا و شفيعنا صلى الله عليه و سلم في هذا الدعاء:
 حفظ الجوارح وهي: السمع و البصر و اللسان و القلب و حفظها و سلامتها من الزيغ لأنها مناط الشهوة و مثار اللّذة و لا بد من السيطرة عليها لكي لا نقع في شر المنكراتوانصياعها لأوامر الله عز و جل الذي خلقها فينا لننعم بها في حياتنا الحسية و في حدود ما شرع لنا الله في استعمال حواسنا.

(اللهم عافيني من شر سمعي و بصري) طلب المعافاة من الله من شر المنكرات التي يقع سمعها على الأذن و يقع نظرها على العين , أن تعافيني يا ربي كيلا أسمع ما يغضبك كالشرك بجميع أنواعه و الكفر و الغيبة و النميمة و الزور و البهتان و المعازف الى غيرها من المحرمات , و المعافاة في البصر , أن لا أنظر الى محرّم كالنظر الى محارم الله , و كذلك منه النظر بوجه الاحتقار الى عباد الله (بحسب امرء من الشر أن يحتقر أخاه المسلم ) و اللسان و المعافاة من شره فلا أنطق الا خيرا و لا أقول إلا حقا و الدعاء لسلامة و صلاح القلب و انشغاله بحب الله عز و جل و نقائه من الضغائن كالحقد و الحسد و في الحديث أيضا ** ألا و إن في الجسد مضغة , إذا صلُحت صلُح الجسد كلّه , و إذا فسدت فسد الجسد كلّه , ألا و هيّ القلب**. متفق عليه.

(و شرّ منيِّي) العافية من أن يقع في غير محله , أو يوقعني في الزنا , من النظر و اللمس و قال فيه وكيع الراوي عن سعد بن أوس منيّي يعني الزنا و الفجور و يعني بها هنا كل الأسباب الغير المشروعة التي تستجلبُ المني كاللمس المثير للشهوة و الاستمناء و غير ذلك.
إخوتي في الله إن السمع و البصر وكل الحواس من نعم خلق الله و ما خُلقت إلا لطاعته و ذكره ,واجب علينا الالتجاء و الاقبال بقلب سليم الى الله عز و جل سائلين منه العفو و العافية في سمعنا و أبصارنا  و صرفنا عن  شر المنكرات و خاصة ما يضر المسلمين كف الأذى  و ان لا نغتب بعضنا البعض و مسك الألسنة الضارة من الكلام القبيح و الفاحش و الابتعاد عن الغيبة و النميمة و بالتالي يجب كف اللسان عن الكلام الضار الذي لا يتفع به إخوانك إذا تكلم المسلم يتكلم بما هو خير و يتجنب سماع حوار الآخرين أي لا يتجسس على إخوانه والابتعاد عن سماع مزامير الشيطان كالغناء الفاحش و يغض من بصره بعدم النظر الى محارم الله .

  وفي  ختامنا عن أبي هريرة , عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ** اللهم متِّعني بسمعي و بصري , و اجعلهما الوارث مني ** 
 اللهم أمين و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.



التعليقات

>


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعوا موقعنا من هنا

Follow by Email

جميع الحقوق محفوظة

معلومات عامة

2016