معلومات عامة معلومات عامة
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

دعاء النصر و التوبة


دعاء النصر و التوبة




دعاء النصر و التوبة
دعاء النصر و التوبة
باسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين أما بعد.

الدعاء من العبادة , ويكون بعد التحميد و الاستغفار بتضرع و أدب , و موضوعنا اليوم إخوتي هو دعاء النصر و التوبة تأسيا بدعاء رسول الله صلى عليه و سلم, و الله المستعان.
عن ابن عباس قال : سمعت رسول (و في رواية كان النبي صلى الله عليه و سلم) يدعوا بهذا : ** ربّ (و في الرواية الأخرى : اللهمّ) أعنّي و لا تُعن عليّ , و انصرني و لا تنصر عليّ , و امكُر لي و لا تَمكر عليّ , , و يسِّر لي الهُدى , و انصُرني على من بغى عليّ.

ربي اجعلني شكَّارًا لك , ذكَّارًا راهبا لك ,مِطواعا لك , مُخبتًا لك , أوَّاها منيبا.
تقبل توبتي , و اغسل حَوبتي , و أجب دعوتي , و ثبت حُجَّتي , و اهد قلبي , و سدِّد لساني , و اسلُل سَخيمة قلبي **.


معنى الحديث اللهم أعني و لا تعن علي أي لا تَغلب علي من يمنعُني من عبادتك من شياطين الانس و الجن , و انصرني ربي على نفسي الأمَّارة بالسوء و على الكفار و امكُر لي و لا تمكر علي يقول فيه العلماء (المكر و الخداع , و هو من الله إياقاعُ بلائه بأعدائه من حيث لا يشعرون) فالله يمكُر بالعبد إذا بدَر منه خبث النيّة و سوء الصنيع مع عباده الصالحين الدعاة اليه , و الله يستدرجُ الماكر فيمكرُ به الله و هو خير الماكرين و في مكره سبحانه و تعالى خيرٌ و حكمة , فالمعنى امكُر لي يا ربي بمن أراد بيّ شرا و باطلا , و يسِّر لي الهدى أي سهّل اليّ طريق الهداية و الاستقامة و انصُرني على من ظلمني و تعدَّى عليّ , واجعلني شكَّارا لك , فيه صيغة مبالغة أي أن تجعلَني كثير الحمد و الشكر لك و ذكّارا لك أي أذكرك بكثرة و في كل وقت في الصباح و المساء قائما و قاعدا , و راهبا لك أي خائفا و خاشيا منك في السّراء و الضرّاء , مِطواعا لك و فيه صيغة مبالغة أي طائعا لك بكل قوّتي و منقادا اليك , مُخبتا لك أي خاشعا و خاضعا لك بكل تواضع و طمأنينة يا الله ,مصداقا لقول الله عز و جل ***((و أَخبَتُوا الى ربهم )) و قوله أيضا ***((و بشّر المُخبِتين , الذين إذا ذُكر الله وَجلَت قلوبُهم و الصابرين على ما أصابهم ,و المقيمي الصلاة و مما رزقناهم ينفقون.)) صدق الله العظيم من سورة الحج .

بمعنى اطمأنت النفس الى ذكره و سكنت الى أمره و وفازت بالنصر و التوبة المرجوة من عند الخالق , (أوّاها) صيغة مبالغة و المتأوّه هو المتضرع بدعائه الى الله عز و جل الكثير البكاء و الدعاء و منيبا تعني الرجوع و التوبة اليك يقول العلماء: - التوبة رجوع من المعصية الى الطاعة , و الانابة من الغفلة الى الذكر. يقول الله في محكم تنزيله يصف النبي الخليل ابراهيم عليه الصلاة و السلام :***((إنّ ابراهيم لحليم أوَّهٌ منيب)) من سورة هود.

(تقبل توبتي) قبول الله للتوبة النصوحة التي تستوفي الشروط قال الله عز و جل ((و هو الذي يقبل التوبة عن عباده)) من سورة الشورى
(و اغسل حَوبتي) أي طهّرني من إثمي و ذنوبي , (و أجب دعوتي) أي دعائي اليك (و ثيت حجّتي), أي على أعدائك في الدنيا أو ثبت قولي و إيماني في الدنيا و ثبتني عند جواب الملكين في القبر , (و اهد قلبي ) معناها الهداية من قلبي الى الطريق المستقيم , و معرفة الرب جل و علا و معرفة حلاله فأتّبعُه , و معرفة الحرام و اجتنابه , (و سدّد لساني) تصويب اللسان للنطق بالحق و الصدق , (و اسلل سخيمة قلبي ) و السّخيمة هي الضغينة و الغلّ و الحقد التي تسكن في قلب ابن آدم و . اسلل أي أخرجها من قلبي .

صديقي المسلم يقول العلماء أن هذا الحديث من جوامع الدعاء فاحرص على ما ينفعك من سنة نبينا في الدعاء و الاستغفار و الذكرو عليك بالتوبة النصوح.

فاللهم علمنا بما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علما و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.



التعليقات

>


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعوا موقعنا من هنا

Follow by Email

جميع الحقوق محفوظة

معلومات عامة

2016