معلومات عامة معلومات عامة
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

في كسبها بركة !؟

في كسبها بركة !؟


في كسبها بركة !؟
في كسبها بركة !؟

باسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على المصطفى الهادي الأمين و بعد:

في كسبها بركة يُهدى و يُأكل منها الكثير يوميا عند عامة الناس و لا سيما المسلمين , و من يكسبها ينعم بالرزق و المال الوفير و ينعم أهلها بالسكينة و الطمأنينة ,والعزّ و الوقار, أوصانا بها الرسول صلى الله عليه و سلم , و ذكرها السلف الصالح و رواة الحديث , هي من الأعمال الشريفة للأنبياء , هل عرفتها صديقي المسلم ؟

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ** اتخذوا الغنم , فإن فيها بركة ** حديث صحيح أخرجه أحمد.
عن عبدَة بن حَزن قال : تفاخر أهل الإبل و أصحاب الشّاء , فقال النبي صلى الله عليه و سام: ** بُعث موسى و هو راعي غنم , و بُعث داود و هو راعي غنم , و بُعثتً أنا , و أنا أرعى غنما لأهلي بأجياد **

نعم إنها الغنم البركة في لحمها وصوفها و حليبها و سمنها الغني المفيد لصحة الإنسان و فيها العزّ و الجاه , و الرزق و المال و في الحديث الشريف تفضيل أهل الغنم على الإبل كيف لا؟ و قد بُعثوا الأنبياء و هم رعاة لها , كموسى عليه السلام و داود و خير خلق الله صلى الله عليه و سلم كان يرعى غنما لأهله بأجياد (و هو مكان في مكة يلي الصفا) و لا ننسى إخواني, الحديث فيه فضيلة أخلاقية و شريفة و أدبُ رفيع و هو تواضع الأنبياء و رعيهم للغنم , كما جاء أيضا في (صحيح المصنّف): عن النبي صلى الله عليه و سلم قال: ** ما بعث الله نبيا إلاّ رعى الغنم , فقال أصحابه : و أنت ؟ فقال : نعم كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة ** و القيراط فسّره العلماء أنه جزء من الدينار أو الدرهم , و جاء في قول العلماء : ارتباط الأنبياء برعي الغنم قبل النبوّة له أهداف و أحكام من ذلك , و هو القيام برعاية أمر الأمّة , لما يكتسبونه من الحلم و الشفقة , لأنهم صبروا على رعيها و جمعها بعد تفرقها , و الحرص على نقلها من مكان الى مكان حيث يوجد مرتعها من العشب و الماء...إلى غير ذلك , و دفع عدوّها كالذئب و السبع و السارق , فألفوا من ذلك الصبر على الأمة و الرفق بها بالمعاملة الحسنة و اللين .

الصلاة في مُراح الغنم :

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ** صلّوا في مُراح الغنم و امسحوا رغامَها , فإنها من دوابّ الجنة ** صحيح مرفوعا
الحديث فيه الحث على مسح الرّغام و و هو التراب و قيل أيضا مسح ما سال من أنفها إكراما و رعاية و لها , و جواز الصلاة في مُراحها أي في مأواها , وأنها من دواب الجنة و هذه صفة حميدة أخصّها الله بها , و لها أهميّة في المعيشة و ما تقوم به من سدّ الحاجات ما لا يسدّ غيرها.

عن ابن عباس قال: عجبتُ للكلاب و الشّاء , إن الشّاء يُذبح منها في السنة كذا و كذا , و يُهدى كذا و كذا , و الكلب , تضع الكلبة الواحدة كذا و كذا , و الشّاء أكثر منها .
تأمل أخي المسلم تعجب ابن عباس رضي الله عنهما من تكاثر الكلاب و توالدها و مع ذلك فهي أقل عددا من الشّاء التي يُذبح و يُهدى منها الكثير فهذا بيان على بركتها لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم : *** اتخذوا الغنم , فإن فيها بركة **. تأمل و تدبر صديقي المسلم في خلق الله و بديع قدرته في تنزيل بركاته.

عن أبي ظبيان قال: قال لي عمر بن الخطاب: يا أبا ظبيان ! كم عطاؤك ؟ قلت : ألفان و خمسمائة , قال له: يا أبا ظبيان ! اتّخذ من الحرث و السّابياء من قبل أن تليَكم غلمة قريش , لا يُعدّ العطاء معهم مالا.


فيه أدبُ رفيع من عمر بن الخطاب رضي الله عنه و هو سؤال ولاة الأمر عن الرعية و أحوالهم الاجتماعية و المالية و فضيلة التناصح و إفادتهم بما ينفعهم من الرزق و المال الحلال , و يظهر ذلك ف في نصحه باتخاذ الحرث لإنتاج الزرع و الثمار , و السّابياء و هي إنتاج المواشي بكثرة من قبل أن تليًكم غلمة قريش , يوصي عمر رضي الله عنه أبا ظبيان الأخذ بأسباب العزّة و اصطناع المال و الإكثار من المواشي.

اللهم ارزقنا و بارك لنا فيما رزقتنا و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.




التعليقات

>


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعوا موقعنا من هنا

Follow by Email

جميع الحقوق محفوظة

معلومات عامة

2016