معلومات عامة معلومات عامة
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

دعاء الاستخارة


دعاء الاستخارة


دعاء الاستخارة
دعاء الاستخارة


باسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أفضل خلق الله و من والاه أما بعد:
لا شك أخي المسلم أنك عندما تقدم على عمل ما , أو تعزم على فعل شيء , لا تدري ما هو مقدر لك فيه من الخير , كإقدامك على عمل تستثمر فيه أموالك , أو أمر من أمور الدنيا , فما عليك إلا اللجوء إلى الله لاستخارته ,فها هو دعاء الاستخارة بين يديك فما عليك إلا أن تكون متأسِّيا في ذلك بالنبي صلى الله عليه و سلم.
عن جابر قال: كان النبي صلى الله عليه و سلم يعلمنا الاستخارة في الأمور , كالسّورة من القرآن , : ** إذا همَّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين , ثم يقول : اللهم إني أستخيرُك بعلمك , و أستقدرُك بقدرتك , و أسألك من فضلك العظيم , فإنك تقدر و لا أقدر , و تعلم و لا أعلم , و أنت علاّم الغيوب **
اللهم إِن كنتَ تعلمُ أنَّ هذا الأمر خير لي في ديني و معاشي , و عاقبة أمري (أو قال : عاجل أمري و آجله) , فاقدُره لي .
وإِن كنتَ تعلمُ أنَّ هذا الأمر شرّ لي في ديني و معاشي , و عاقبة أمري (أو قال : عاجل أمري و آجله) , فاصرِفه عني و اصرِفني عنه , و اقدُر ليَ الخير حيث كان , ثمّ رضِّني به. و يُسَمي حاجته .

الاستخارة : هي طلبُ تيسُّر الخير في الأمور كلها و استخارَ الله أي طلب منه الخير , و خارَ الله له : أي أعطاه ما هو خير .
يقول العلماء : كما جاء في الفتح , الواجب و المستحب لا يُستخارُ في فعلهما , و الحرام و المكروه لا يُستخار في تركهما , و بالتالي , انحَصرَ الأمر في المباح و في المستحب , إذا وجد تعَارُض بين أمران أيّهما يبدأ به و يُقتصَر عليه , و العبادات و صنع المعروف لا استخارة فيها و الله أعلم.
(كان النبي يعلمنا الاستخارة في الأمور كالسورة من القرآن) و فيه تشبيه بليغ و وجههُ :عموم الحاجة في الأمور كلها إلى الاستخارة , كعموم الحاجة إلى القراءة في الصلاة.
(إذا همَّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين) إذا عزم أحدكم لفعل أمر ما , من أمور الخير كزواج أو تجارة ..فليركع ركعتين من غير الفريضة .

(ثم يقول : اللهم إني أستخيرُك بعلمك) : ثم بعد الصلاة , أدعوك ربي أن تشرح صدري لخير الأمرين لأنك تعلم (بعلمك) حقائق الأمور كلها خيرها و شرها . مصداقا لقول الله عز و جل: ***((و عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم , و عسى أن تحبُوا شيئا و هو شرّ لكم , و الله يعلم و أنتم لا تعلمون ))*** البقرة.

(و أستقدرُك بقدرتك) : أستعين بالله القدير أن تجعل لي قدرة على طلبي.

(و أسألك من فضلك العظيم) أسألك من خيرك العظيم أن تمكنني من تعيين الخير.

(فإنك تقدر و لا أقدر) : أنت الله القادر و أن العبد الضعيف لا أقدر إلا بقدرتك و حولك و قوتك.

(و تعلم و لا أعلم) : أنت ربي العالم و المحيط بجميع الأمور , الخير و الشر , و أن لا أعلم منها شيئا , إلا بإلهامك و إعلامك.

(و أنت علاّم الغيوب) أنت ربي وحدك , من يعلم الغيب , تعلم السر و ما أخفى.


(اللهم إِن كنتَ تعلمُ أنَّ هذا الأمر خير لي في ديني و معاشي ) الأمر الذي هممتُ و عزمتُ عليه إن كان هو أصلَح لي في ديني أولا و آخرا ثم في حياتي المعيشية.

(و عاقبة أمري - أو قال : عاجل أمري و آجله -) في معادي , عاقبة الأمر و نهايته بالخير و رضا الله.

(فاقدُره لي) : يسره لي .

(وإِن كنتَ تعلمُ أنَّ هذا الأمر شرّ لي في ديني و معاشي , و عاقبة أمري - أو قال : عاجل أمري و آجله -) إن كان هذا الأمر في شرّ لي في ديني و معادي , (فاصرِفه عني و اصرِفني عنه) باعد بيني و بينه , و لا تجعله في مقدوري , و اصرف خاطري عنه و الله أعلم بأحوالنا .
(و اقدُر ليَ الخير حيث كان , ثم رضِّني به) : أسألك أن تجعل لي الخير مقدورا لي حيث كان , و أن تجعلني راضيا سعيدا به , و لا أندم على طلبه منك , و لا على وقوعه , و حسن عاقبته.

(و يسمي حاجته) تُسمي حاجتك عند قولك : هذا الأمر أثناء الدعاء .

ملاحظة : استعنت في شرح الحديث من كتاب شرح صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري من تخريج العلامة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله .

اللهم وفقنا للصواب و لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا و الحمد لله رب العالمين , و صلي اللهم و سلم و بارك على محمد و على آله و صحبه. و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .


التعليقات

>


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعوا موقعنا من هنا

Follow by Email

جميع الحقوق محفوظة

معلومات عامة

2016